الجمعة 19 يوليو 2024

كرسي الوالي

موقع أيام نيوز

قصة وعبرة

دخل مچنونا يوما إلى دار الحكومة  فجلس على كرسي الوالي و أخذ يقلد الوالي في افعاله

فلما رآه الحرس و الحجاب ضحكوا عليه 
ثم ادركوا ان الوالي لو دخل عليهم و وجد المچنون جالسا على كرسيه سوف يبدل ضحكهم إلى بكاء

لذا هرعوا إلى المچنون  بعد أن نصحوه أن ينزل من كرسي الوالي فأمتنع  و أخذوا يضربونه حتى أنزلوه 
ذهب المچنون إلى زاوية من القصر و صار يبكي

وفي هذه الأثناء دخل الوالي فرأى أن وضع القصر غير طبيعي 
سأل رئيس الحرس و قال :  ما الذي حدث ؟ 
قال رئيس الحرس

سيدي  إن مچنونا جلس على كرسي الوالي  فلما وعظناه بالنزول عنه امتنع  ثم اضطرنا إلى ضربه 

ذهب الوالي إلى المچنون فوجده يبكي  قال له :  عليك بالصبر  فإن الذي يعمل عملا مخالفا للقانون عليه أن يوطن نفسه لمثل ذلك

قال المچنون له :  ايها الوالي إني لا أبكي على نفسي 
تعجب الوالي لذلك و قال :  فما السبب في بكائك ؟ 
قال المچنون  إني جلست على كرسيك دقائق فنزل بي من العڈاب والضړب ما ترى  فكيف بك و قد جلست عليه سنوات  فإنه لا يعلم ما ينزل بك من العڈاب يوم القيامة إلا الله

الحكمــــــه
علينا جميعا ان ننتبه للمسئولية التي نحملها

*فالحاكم* مسئول وسيسأله الله عن شعبه

*وكل من تولى منصب تولى فيه أمر غيره* مسئول وسيسأله الله عما صنع بهم من خير أو شړ
وويل لمن استغل منصبه لظلم الناس

*اللهم من تولى من أمر أمتي شيئا وشق عليهم فاشقق عليه*

*كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته*

فالمنصب لا يدوم وما تصنعه بغيرك ستجده أمامك 
والجزاء من جنس العمل
وحجتك الواهية اليوم لن تنفعك غدا