الجمعة 19 يوليو 2024

رواية ڼار عشقي (كامله جميع الفصول) بقلم ساره ناصف

انت في الصفحة 1 من 22 صفحات

موقع أيام نيوز

البارت
في احد قري الصعيد وبالأخص في محافظه سوهاج وفي احد البيوت الفاخمه الذي تملكه عائله من اكبر عائلات الصعيد في بهو هذا البيت الكبير يجلس كبير اكبر عائله من عائلات الصعيد إبراهيم السوهاجي وهو رجل في الستين من عمره طبع قاسې ويجلس بجانبه ابنه الاصغر وهو في الاربعين من عمره 
ابراهيم السوهاجي پحده انت عايزني اسامحك بعد مكسرت كلمتي وهربت وعملت ال في مزاجك 
حسين السوهاجي انا جاي اطلب منك تسامحني ودي مش اول مره اجي ماحنا مش هنفضل كده طول العمر 
ابراهيم پحده انت عاصتني واتجوزت علي كيفيك وعلشان اسامحك هيكون علي كيفي انا ولا ايه يارشوان 
رشوان هو الابن الاكبر لابراهيم السوهاجي وطبعه حاد وقاسې جدااااا 

رشوان عندك حق يابوي لازم ينفذ شروطنا علشان نسامحه
حسين وهي ايه شروطكو دي ياسي رشوان 
رشوان بخبث انا سمعت ان عندك ابن كبير واعزب ويقدر يفتح بيت 
حسين بتوتر اه 
ابراهيم پحده شرطي ابنك يتجوز بنت عمو 
حسين بس انت معندكش بنات 
رشوان منا رجعت البت بنتي من زينب 
ابراهيم هو ده شرطنا الواد لبنت عمو موافق يبقا انا مسامحك مش موافق مشوفش وشك هنا تاني 
حسين اديني فرصه اشاور ابني 
ابراهيم معاك يومين ويكون ردك جاهز 
حسين مشي علشان يشوف حل للموضوع ده مع ابنو وهو في الطريق فضل يفتكر زكريات كتيير 
فلاااااش بااااااك 
حسن بس انا بحبها 
ابراهههييم حب ايه وكلام فارغ ايه ال قولتو هو ال هيتنفذ
حسين ياعني ايه 
ابراهيم ياعني انت هتتجوز بنت عمك أنا اتفقت مع عمك خلاص وكتب كتابك عليها الاسبوع الجااي
حسين انا مش صغير علشان تخليني اتجوز ال انت عايزها انا بحب ساميه ومش هتجوز غيرها 
ابراهيم هتكسر كلام ابوك علشان واحده 
حسين يابابا اسمعني بس
ابراهيم ولا حرف زياده ال قولتو هيتنفذ 
رشوان ياعني ابوك موافقش 
حسين ايوه 
رشوان بخبث خلاص حطو تحت الامر الواقع 
حسين ياعني ايه 
رشوان اتجوز ال عايزها 
حسين صح بس انت هتقف معايا 
رشوان متقلقش انا معاااك 
ساميه ياعني ايه الكلام ده ياحسين 
حسين ياعني احنا لازم نكتب كتابنا 
ساميه المواضيع متتاخدش كده ابداااا ياحسين بالهداوه
حسين ده الحل ال قدامنا وبعدين رشوان اخويا هيقف معانا 
ساميه ربنا يستر 
حسين وكتب كتابه علي ساميه وراح لابوه علشان يعرفه
إبراهيم يغضب انت اتجرأت وكسرت كلمتي ملكش قعاد معانا نهائي اطلع بره بيتي 
حسين قول حاجه يارشوان
رشوان مكنش ينفع تكسر كلمه ابوك برضو ياحسين 
حسين پصدمه انت بتقول ايه 
ابراهيم اطلع بره انت متدخلش البيت ده نهائي ومحروم من ورثك مني انا معنديش غير أبن واحد بس وهو رشواان 
بااااااك 
حسين منك لله يارشوان انت السبب 
في بيت السوهاجي 
رشوان انا عملت زي متفقنا 
فتحيه بشړ واهو كده مش هيوافق يجوز ابنه لبنتك والورث كلو يبقي ليك 
رشوان طب لو وافق 
فتحيه لو وافق نبقي خلصنا من بنت زينب ونشيل ابوك منو تاني ويبقي الورث لينا 
رشوان ده انتيخ داهيه
فتحيه كلو حق ولادي 
رشوان صح حق ولادك معندناش
بنات تورث كان المفروض اقټلها هي وامها بس هي في حكم المېته دلوقت 
في وفيلا حسين 
حسين انتي قولتي لابنك يجي ياساميه 
ساميه اه قال هيخلص شغلو وهيجي علي هنا وكويس ان هو في القاهره اصلا 
حسين انا مش عارف افتح معاه الموضوع ازااي انا هروح اقولهم اني مش موافق وخلاص انا لايمكن اسمح ان اغصب علي ابني يتجوز ابدا 
اثناء حديثهم دخل شاب في اواخر العشرينات يتميز بالجسم الرياضي وطويل القامه وشعر اسود كسواد الليل وعيون باللون الرمادي وعندما يغضب وتتحول للون الاسود ويتميز بالطبع القاسې الحاد
ساميه اهو سليم جه
سليم عاملين ايه 
حسينانا عايزك في موضوع ياسليم 
سليم بجديه اتفضل يابابا 
حكي حسين لأبنو علي كل حاجه حصلت 
سليم پحده انا مش موافق علي الكلام ده حضرتك عايز تصالح جدي انا ايه دخلي بقه 
حسين يابني انا مش هجبرك علي حاجه انا كنت بقولك بس كل حاجه حصلت وانت حر في اختيارك انا كنت عايز اخلي ابويا يسامحني بس هو ال شرط الشرط ده علشان يرضي يسامحني كلو من رشوان اخويا الله يسامحو فضل يكره ابويا فيا لما ابويا بقه يكرهني وبيسمع كلامو في كل حاجه 
سليم انا اسف يابابا انا مش هقدر اساعد حضرتك في حاجه مينفعش اتجوز بالطريقه دي 
حسين ماشي يابني 
حسين ساب ابنو قاعد وطلع علي ؤضتو ومراتو طلعت وراه علشان تشوفو 
سليم كان قاعد مضايق من كلام ابوه وفجاه جت رساله علي تليفون ابوه انت مبتزهقش تيجي وتطرد كل شويه انا مش هخلي ابوك يسامحك ابدا وكل حاجه هتبقي ليا ياحسين انا ال قولت لبوك يشرط ان ابنك يتجوز بنتي علشان انت اكيد مش هتوافق وبكده تبقي عصيت ابوك لتاني مره بس المره دي هتبقي اكتر من المره ال قبلها
سليم پصدمه اكيد هو رشواان 
والله لبوظلك كل ال بتخططلو واخليك ټندم انت وبنتك علشان تلاعب ايو سليم السوهاجي
في صباح اليوم التالي سافر حسين للصعيد علشان يقابل ابوه
ابراهيم هاا فكرت كويس 
حسين انا مش عارف ليه رابط الشرط ده بمسامحتك ليا 
مال بس الاولاد بالموضوع ده انا مستعد اعتزرلك قدام الناس كلها وفي نص البلد كمان 
ابراهيم وتحت راسنا كلنا في الطين تاني انت الظاهر نسيت كل عادتنا وتقالدنا من كتر قعادك في القاهره 
حسين انا كل همي ان حضرتك تسامحني بس مش اكتر 
ابراهيم ياعني انت قررت ايه 
رشوان الجواب باين من عنوانو يابوي اكيد مقدرش يحكم علي ابنو والا كان ابنو جه معااه حسين دايما بيعصي كلامك يابوي انا لما حكمت علي ابني يتجوز قالك حاضر ياجدي إنما اكيد ابن حسين طالع لابوه بيعصي الكلام 
وفجأة جه صوت من الخلف ليتفاجأ كل الجالسين بصاحب هذا الصوت
بارت٢
سليم لا ياعمي ابن حسين ميقدرش ياعصي كلام ابوه 
حسين ايه ياسليم جيت ليه 
سليم انا جيت علشان انفذ شرط جدي علشان يسامحك 
رشوان پصدمه ياعني ايه 
سليم ياعني موافق اتجوز بنتك
ابراهيم واحشني اوي يابني 
حسين تعالي ياسليم سلم علي جدك 
ابراهيم اهلا بحفيدي راجل وابن راجل 
حسين سليم مهندس يابابا وعنده شغل خاص بيه 
ابراهيم ماشاء الله ياولدي ربنا يصونك 
حسين مين بقه العروسه 
ابراهيم بنت رشوان حور 
رشوان نكتب الكتاب بكره 
سليم لا معلش خليه النهارده علشان مستعجلين 
ابراهيم ماشي ياولدي روح يارشوان عرف بنتك وكلم المؤذون خليه يجي 
رشوان بغيظ حاض 
في غرفه مظلمه تجلس فتاه في منتصف العشرينات تتميز بالبشره البيضاء والعيوون الزرقه مثل لون السماء وشعرها الاسود مثل سواد الليل 
فتحيه جهزي نفسك علشان كتب كتابك الليله ياختي 
حور اكتفت بالنظر لها پحده وقهر 
فتحيه مطنتقي يابنت زينب من يوم مجيتي وانتي مش يتنطقي لتكوني خرستي بس كده احسن ونكون خلصنا منك انتي وامك 
خرجت فتحيه من الغرفه وتركت حور تجلس بمفردها في غرفتها المظلمه لتكمل بكائها الذي لم ينقطع منذ ان اتت الي هذا البيت اللعېن فهذا البيت مثل المقبره بالنسبه لها 
حور في نفسها يااارب انا تعبت اوي ومبقتش مستحمله ال بيحصل فيا ريحني ياااارب ريحني يااارب 
بعد مده قصيره وصل المؤذزن لمنزل عائله السوهاجي وتم كتب الكتاب 
حسين كدا انت راضي عني يابابا
ابراهيم ايوه يابني ربنا يخليك ليا 
ابراهييم عايزين نسل العيله يكتر ياسليم ياولدي وعايزينو كلو ولااااد بلاااش بنااات كفايه علينا داهيه واحده وادينا خلصنا منها 
سليم بتأفف ايه التفكير ده التفكير ده خلص من
 

انت في الصفحة 1 من 22 صفحات