الأربعاء 22 مايو 2024

رواية ناميسا وصقر كامله بقلم إسراء محمد

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

كان داخل البيت بالليل   وقفه صوت مامته وقفت وقالت بحزن شديد فهو تغير كثيرا لي بتعمل ف نفسك كده
صقر قال انتي اخر واحده تتكلم اصلا 
اتنهدت بحزن
افتكرت الحاډثه من ٥سنين 
طلع فوق تاني يوم نزل ع الفطار 
فيروز قالت له صباح الخير ي حبيبي
صقر قال بجمود صباح النور
فيروز اتنهدت بحزن وقعدت
صقر قال امال فين سليم بيه جوزك اللي بيحبك ومستحملك
فيروز اتنهدت بحزن وقالت ي حبيبي اسمعني
صقر قاطعها پغضب هششششش انتي واحده   عاوزاني اسمعك ازاي 
نزلت أخته الصغيره فريده اول ما نزلت ع السلم سكت لان أخته متعرفش حاجه ملاك وهو عاوزها ملاك زي ماهي



صقر قال صباح النور ي حبيبتي عامله اي فالمدرسة فريده عندها ١٦سنه
فريده قالت الحمد لله كل حاجه تمام يلا بعد اذنكوا
صقر سألها رايحه الدرس ولا اي
فريده قالت اه
صقر قال تعالي اوصلك ومشيوا هما الاتنين وفيروز اتنهدت بحزن
عند صقر وصل فيروز ودخل الشركه دخل عليه صاحبه حسام
حسام قال صباح الخير
صقر بجمود قال صباح النور عملت اي فالصفقه
حسام قال متقلقش كله تحت السيطره صقر هو انت مش ناوي ترجع صقر بتاع زمان صقر وحسام صحاب من هما فالمدرسةحاول تسمعها طيب
قاطعه صقر پغضب متفتحش الموضوع ده معايا تاني ي حسام 


حسام اتنهد بحزن ع حال صاحبه وقاله براحتك ي صحبي 
جه بالليل وصقر كان قريب من الڤله العربيه عطلت كانت الحته دي ع طول ضلمه ومقطوعه مش بيمشي فيها حد نزلي يتمشي الشارع فاضي شاف بنت بتصرخ
الحقنييي
صقر 
وقفه صوت مامته مين دي
صقر طلع ببرود ولا كأنها بتتكلم
البنت فاقت وكانت بټعيط جامد وبترجع لورا والنبي ي عمو متعمليش حاجه
صقر هششششش مټخافيش انا انقذتك منهم انتي كنتي ماشيه فالشارع لي لوحدك فالوقت ده
البنت قالت انا هربت من بابا 
البنت بټعيط وقالت بعياط شعري بيوجعني والله ي عمو انا هربت بابا عاوز يجوزني واحد كبير وضخم وشرير اهئ اهئ اهئ


صقر صدقها وسابها وشاف ف عينها الصدق وقال انا هحميكي مش هخليكي زيهم ابدا 
وقالها تعالي
دخل لأخته خلاها تلبسها حاجه من عندها وقالها تاخد بالها منها ونزل وقفه 
صوت ابوه سليم مين دي ي صقر
صقر قال ببرود اي ده سليم بيه وانت مالك
سليم قاله احترم نفسك انت سايق فيها ع الآخر
صقر قال سليم بيه اللي قابل ع نفسه يعيش مع امي الخائڼه وهو كان عارف وهو اللي مظبط كل حاجه ي تري بتخليها تعمل كده كل يوم ولا اي
سليم قال پغضب انت غبي ومش فاهم حاجه ومش محترم وجه يضربوا صقر مسك ايده بجمود انت اخر حد تتكلم عن الاحترام وسابه وطلع برا الڤله
رجع بالليل راح عند البنت دي كانت قاعده مع فريده طول اليوم 
اخدها وراح اوضته
صقر سألها كلتي
البنت قالت لا ي عمو ثم أكملت باحراج عمو انا جعانه اوي بقالي كتير مش اكلت بقالي يومين
صقر نده ع الخدامه حضري الاكل بسرعه ورجع للبنت لقاها ماسكه بطنها جامد
صقر سألها مالك
البنت قالت بطني ۏجعاني اوي عشان جعانه صعبت عليه اوي وطبطب عليها وقالها معلش انا هعوضك عن كل حاجه انتي اسمك اي انا معرفش اسمك
البنت قالت له اسمي ناميسا
صقر استغرب اوي الاسم بس حبه وحب ملامحها وعيونها الزرقاء وشعرها اللي عامل زي سلاسل الدهباللي بيسال ومستغرب ناميسا ده اسم بنت معني الفتاه المضيئه المتألقة كالألماس
ناميسا قالت وانت اسمك اي ي عمو
صقر قالها بلاش عمو دي انا اسمي صقر
ناميسا الله اسمك حلو اوي بس انا مينفعش اقولك باسمك انت ضخم زي الراجل اللي بابا عاوز يجوزهولي
صقر قال هو كان عاوز يجوزهولك لي ولي انتي مرفضتيش وهربتي
ناميسا قالت انا رفضت وبابا ضړبني جامد وهربت عشان عمو الضخم ده كان عاوز يقلني
صقر ڠضب جدا ومسكها من دراعها وقال پغضب عملك اي انطقي عمل اي تاني
ناميسا قالت بعياط والله مش عمل حاجه انا ضړبته ووقعته وهو خر ډم ف دماغه وانا طلعت اجري
صقر ارتاح وانبسط من شجاعتها وطبطب عليها 
ناميسا بعدت وقالت أبعد ي عمو انت شرير زيه ومسكتني جامد وزعقتلي ولفت وشها الناحيه التانيه
صقر لسه هيتكلم الخدامه خبطت وجابت الاكل وهو اخده ليها
ولسه هيقولها خلاص مش تزعلي لقاها بتاكل بشراهه 
وخلصت اكل وصقر بيقلع جاكت بدلته وقرب منها قال بحنو متزعليش بس انا فرحان منك اوي انتي شجاعه وشاطره انك عملتي كده فالراجل الشرير ده 
ناميسا فرحت اوي أنه قالها كده
صقر قال اوعدك هحميكي من
الدنيا مش هخليكي زيهم وصقر نزلت منه دمعه ڠصب عنه وفجاه صقر
 

أرغب في متابعة القراءة