الإثنين 27 مايو 2024

قصه مؤثره

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

قصه واقعيه مؤثره
تزوج شاب من إمرأه وبعد ثلاث سنوات من الزواج
لم تأتي إرادة الله لهذا الرجل أن يكون أبآ وكان هذا
الرجل مؤمن بإرادة الله وقدره فقرر هو وزوجته الذهاب
إلى الملجأ وأن يتكفلوا طفلآ ويعتنوا به ويترعرع في
كنفهم وفعلآ اختاروا طفلآ وذهبوا به إلى منزلهم
وهموا برعايته والعنايه به حتى تعلقوا به وأصبحوا
يرونه ابنآ حقيقيآ وبعد سنوات قليله جاءت إراره الله
ليرزقا بطفل من أصلابهم وكادت الفرحه لا تسعهم
وتشاوروا بينهم عن مصير الطفل الذيعاش بينهم
حتى قرروا أن يبقى معهم ويهتموا به وبطفلهم الذي
رزقهم الله به وبعد سنوات بلغا الأطفال وأصبحا شبابآ
يشد بهم الظهر ولم يفرقا بينهم بشيء وكانوا الأولاد
متحابين ومتفاهمين فيما بينهم ففي يوم من الأيام
ذهب الرجل وزوجته لزيارة أحد الأصدقاء وبعد عودتهما
إلى المنزل وجدوا إبنهم الذي من صلبهم يبكي ووجهه
هو من فعل به هذاوحاولوا أن يعرفوا السبب دون جدوى فقرروا طرد ابنهم بالتبني من المنزل وأخرحوه من منزلهم
بعد تجريحه وإهانته وقالوا له اخرج ولا تعد إلى المنزل مرة ثانيه فخړج الشاب والدموع تملأ عينه والحزن قد



سيطر على قلبه فأصبح يمشي بالشۏارع وفي الأزقة لعله
يجد ما يأكله من نفايات الناس وفي الليل يعود إلى حديقة
المنزل ليقضي ليلته فيها فارشآ الأرض ومتلحفآ السماء
لعل أباه أو امه يشفقا أو يحنا عليه ولكن دون جدوى وبقي أيامآ وأيام على هذا الحال ويحاول الإعتذار منهم
والتوسل إليهم ولكن لا فائده من ذلك وأصرا على طرده
خارج المنزل وفي يوم من الأيام سمع الأب ابنه الحقيقي

أرغب في متابعة القراءة