الإثنين 27 مايو 2024

قصة سيدنا سليمان والافعي

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

قصة النبي سليمان مع الأفعى سية
كما تعلمون ان الانبياء في الماضي كانو يعمرون ويعيشون عمر طويل والدليل علې ذلك سيدنا نوح عيه السلام
وسليمان عيه السلام لم يكن پعيدا عن نوح وكما لا يخفى عن الجميع ان الله سبحانه سخر للنبي سليمان عيه السلام كل شي
كانت لريح مسخره له عيه السلام رحه شهر وغدوها شهر وكذلك العالم الخڤي
المهم كانت الطيور تسعترض امام سليمان عيه السلام كل يوم وكان عيه السلام يلاحظ اثناء استعراض الطير من فوقه وجود فراغ في السماء يرى من خلالها السماء كذا مره وبعد فتره من الطير وسألهم عن سبب وجود الفراغ بينهم اثناء الاستعراض فقالو له هذا مكان الغراب
فقال سليمان عيه السلام أتوا لي بالغراب فلما جاء الغراب سأله سليمان لماذا لايستعرض مع الطير
فقال الغراب ان لي عذري الذي لا يجعلني استعرض مع الطيور
فقال سليمان عيه السلام وما هو عذرك
فقال الغراب انا لي اب يبلغ من العمر 500عاما لا يستطيع ان يتحرك وقد سقط منه الريش فصار مثل اللحمه لا يستطيع ان ينفع نفسه بشي وعندما تطير الطيور اغطي ابي بجناحي لكي لا حقه الطيور الجارحه فتأكله



فقال سليمان عيه السلام أتوني بابيه لنرى اكان من صدق ام من الكاذبين
فلما جاء بالغراب الاب لسليمان وجد فعلا انه كما قال الغراب الابن
فسکت سليمان الغراب الابن فلم يقل له شي عيه السلام
وسال سليمان الغراب الاب عن اغرب شي مر عيه في حيته 
فقال الغراب الاب اغرب شي مر علې في حياتي كلها انني عندما كنت شابا احلق في السماءوجدت مدينه غريبه وجدت جدرانها وابوابها وكل شي فيها من ذهب فلما ن زلت علې جدار المدينه ورأني سكانها حذفوا علې جمل فاكلت منه ان والطيور الجارحه وذهبت
وبعد فتره مر علينا قحط شديد فتذكرت تلك المدينه التي من ذهب فقلت لماذا لا اذهب واكل من عندهم فلما وصلت وجدت المدينه الذهبيه قد تغيرت وصار كل شي فيها من فضهولما ن زلت علې الجدار حذفوا لي خروف فاكلت منه وذهبت
ومضت الايام والسنوات فقلت
في
نفسي لماذا لا اسافر لتلك المدينه ةاكل من عندهم ولما وصلت وجدت ان كل شي فيها صار تراب ولما ن زلت علې الجدار لم يعطوني اي شي
وهذا اغرب ما مر علې في حياتي
فقال له سليمان عيه السلام هل تعرف مكان المدينه الان
فقال الغراب الاب نعم

 

أرغب في متابعة القراءة