الإثنين 27 مايو 2024

قصه كامله

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

قصة جديدة  
من اقوى القصص
الرسالة المؤاثره 
القصة 
تقول ٳمرأة في ذات يوم طلبت من زوجي قبل ذاهبه الى العمل أن يحضر لي غرضا عند عودته من العمل ونبهت عليه ان لا ينسئ 
وعندما عاد زوجي من العمل كان يديه فارغة ولم يحضر لي الغرض الذي طلبته منه وكنت في هذاك الوقت منزعجة ومعصبه كثيرا وزداد ڠضبي أكثر عندما رأيته لا يحمل طلبي الذي نبهت عليه أن لا ينساه لم أستطيع أن أسيطر على نفسي فقمت بالصړاخ عليه وبدأت اتشاجر معاه 
وصار صوتي عاليا وكنت أزداد ڠضبا حين أراه ساكتا لا يرد بكلمة بل كان لا ينظر الى وجهي وهذا ما جعلني أنفعل بشدة ثم طلبت منه الطلاق وكنت مصره على ذلك. ولكن لم يبالي بأمر طلبي لطلاق فتركني ودخل الى غرفة النوم فلحقت به وشديته من قميصه وقلت له أن كنت رجلا أرمي علي الطلاق وطلقني 
ثم فجأة ملامحة تغيرت وعرفت أن كلمتي أثرت فيه ولكن لم أعطي اي اهتمام لذلك 
ثم قال لي حسنا خذي أبنتك وأذهبي الى بيت والدك وثم رح سوف أرسل لكي ورقة الطلاق 
أخذت أبنتي الصغيره وذهبت الى بيتنا .و. وكانت حالتهم الماديه كثير حرجه ولكن كنت قد جمعت بعض المال من مصاريفي اليوميه وأنفقتها وصرفتها على نفسي وأهلي وبعد يومين جاء زوجي وأعطاني ورقة الطلاق وذهب ولم يعطي اي ورقة من المال ك نفقة على مصاريف أبنته .. شعرت بالڠضب وأخذت الورقه وثم وضعتها في خزانتي 
وبعد عشرة أيام نفذ المال الذي كان معي وصارت حالتنا أسوء بكثير لم يكن يوجد شيئا في المطبخ نأكله وكنت حاملا في الشهر السابع ..
دخلت الى غرفتي فشدني الفضول بشأن تلك الورقة فقمت وأخرجتها من خزانتي . ثم فتحتها وكانت الصدمة أكبر من ما كنت أتصور 

 

أرغب في متابعة القراءة